أين تقع البقعة المباركة من الشجرة ؟

إنضم
10 مايو 2012
المشاركات
1,357
مستوى التفاعل
37
النقاط
48
الإقامة
جدة
الموقع الالكتروني
tafaser.com
فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يَا مُوسَىٰ إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ [القصص:30]

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وسيدنا محمد وعلى صحابته ومن تبع هداه إلى يوم الدين

من أجدر المواضع بالتدبر في كتاب الله قصة نبيه موسى عليه السلام ، ولا شك بأن من أرهب المواقف وأعظمها تكليم الله لعبده موسى وتعريفه لذاته جل جلاله ، وقد بحثت في هذا الموضع كثيراً حتى توصلت -فيما أعتقد- لموضع البقعة المباركة التي التقى فيها موسى بربه جل في علاه ، وذلك بدلائل وبراهين ساطعة تجمع الآيات التي تتعلق بالقصة وتجمعها إلى بعضها البعض لنستنبط منها حقائق مذهلة وثوابت لا شك في ثبوتها.

ومن أكثر المواضع جدارة بالبحث وما سأطرحه اليوم في هذا الشأن سعياً لاستجلاء آراء وتوجيهات إخواني وأساتذتي الكرام ، وهو تحديداً قوله تعالى : (فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ) فالبقعة هي المساحة من الأرض تختلف في لونها وهيئتها عما حولها ، ولكن حين تقرأ الآية تجد بأنها جزء من الشجرة ، فدخول (من) جعل البقعة جزء من الشجرة ، فنستدل من ذلك على أن الشجرة من المشترك اللفظي الذي لا يدل على النبات المعروف فقط، بل على منطقة كبيرة تسمى أو تتصف بالشجرة والبقعة المباركة جزء منها.

قوله تعالى: {في البقعة المباركة} قال الليث: البقعة: قطعة من الأرض على غير هيئة التي يجنبها، ويقال: بُقعة، وبَقعة.[1]

البقعة والبقعة "والضم أعلى": القطعة من الأرض على غير هيئة التي يجنبها، ج بقاع وبقع.[2]

قَالَ الْخَلِيلُ: الْبُقْعَةُ قِطْعَةٌ مِنَ الْأَرْضِ عَلَى غَيْرِ هَيْئَةِ الَّتِي إِلَى جَنْبِهَا، وَجَمْعُهَا بِقَاعٌ وَبُقَعٌ. أَبُو زَيْدٍ: هِيَ الْبَقْعَةُ أَيْضًا بِفَتْحِ الْبَاءِ. أَبُو عُبَيْدَةَ: الْأَبْقَعُ مِنَ الْخَيْلِ الَّذِي يَكُونُ فِي جَسَدِهِ بُقَعٌ مُتَفَرِّقَةٌ مُخَالِفَةٌ لِلَوْنِهِ. قَالَ أَبُو حَنِيفَةَ: الْبَقْعَاءُ مِنَ الْأَرَضِينَ الَّتِي يُصِيبُ بَعْضَهَا الْمَطَرُ وَلَمْ يُصِبِ الْبَعْضَ. وَكَذَلِكَ مُبَقَّعَةٌ، يُقَالُ أَرْضٌ بَقِعَةٌ إِذَا كَانَ فِيهَا بُقَعٌ مِنْ نَبْتٍ، وَقِيلَ هِيَ الْجَرِدَةُ الَّتِي لَا شَيْءَ فِيهَا، وَالْأَوَّلُ أَصَحُّ. ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: الْبَقْعَاءُ مِنَ الْأَرْضِ الْمَعْزَاءُ ذَاتُ الْحَصَى وَالْحِجَارَةِ.[3]

وحرف الجر (من) في قوله (من الشجرة) دال على أن الشجرة تحوي البقعة فكانت الشجرة بذلك اسم أو صفة لمكان من الأرض فيه بقعة مباركة ، ولم أقع على توجيه مقبول لحرف الجر (من) ووضعه في هذا الموضع بصورة تخالف ما يتبادر لذهن القارئ عند تدبر هذه الآية.

سأكتفي بذلك لاستشف قول الإخوة الكرام في هذا الموضع ، سائلا الله جل وعلا أن يفتح علينا وعليكم من أبواب علمه وأن يتقبل منا ومنكم صالح القول والعمل ويتجاوز عنا وعنكم وعن المسلمين أجمعين.





[1] ص202 - كتاب الغريبين في القرآن والحديث لأبي عبيد الهروي
[2] ص323 - كتاب معجم متن اللغة لأحمد رضا.
[3] ص281 - كتاب مقاييس اللغة لابن فارس.
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشجرة لها جذور ممتدة تحت الأرض مثلما لها أغصان وفروع ممتدة ، والأرض التي فوق جذور الشجرة وتحت ظل الأغصان والفروع هي البقعة المباركة وهي من الشجرة لأن الشجرة محيطة بها ، وقد تكون للشجرة جذور هوائية ممتدة على الأرض فتصبح البقعة المجاورة لها جزء من الشجرة مثل مافي الصورة الصورة .

1711993079497.png
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تقصد أن الشجرة المقصودة هي النبات المعروف وليس من المشترك اللفظي ، وأن البقعة بعض الشجرة وشيء منها، ودليل ذلك قوله تعالى في وصف مكان البقعة (في شاطئ الوادي الأيمن ، في البقعة المباركة ، من الشجرة ) فصارت البقعة جزء من الشجرة ؟
 

المرفقات

  • 1711993079497.png
    1711993079497.png
    787.4 KB · المشاهدات: 1
نعم وهذا المعنى في رأيي هو أقرب وصف يقترب من المعنى المقصود في الآية الكريمة .
 
بعد بحث الموضوع لبعض الوقت وجدت أن هناك بالفعل نوع من الأشجار التي تشتهر بها سيناء وتسمى هذه الأشجار بالمانجروف ، حيث أن لها جذور هوائية كثيفة تشكل منطقة حول الشجرة حيث يسهل الوقوف عليها .
1712422927130.png
وتوجد محمية طبيعية لحماية هذا النوع من الأشجار في سيناء تسمى محمية رأس محمد وهي مزار للكثير من السياح .
 
لقد تابعت الفيديو بجزئيه الأول والثاني ولدي بعض الملاحظات حولهم :
1 / الملاحظة الأولى أين يقع جبل الطور في وادي عفال ؟
(( ۞ فَلَمَّا قَضَىٰ مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِّنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (29) )) سورة القصص
 
الطور كلمة تعني الجبل ، والجبل المذكور في الآية هو الجبل الظاهر غرب شاطئ الوادي الذي يظهر لونه بصورة مغايرة عن محيطه ، وينبغي ان ندرك بأن هذا الجبل غير الجبل الذي كان يواعد الله موسى عنده في ميقات التكليم والوحي ، وهو غير الجبل الذي نتقه الله فوق بني اسرائيل ليأخذوا الشريعة بقوة ، وهو غير الجبل الذي تجلى له الله تعالى فجعله دكا ، فموسى عليه السلام ما سأل الله الرؤية الا بعد زمن من الفته للوحي والارتباط بالله جل وعلا وليس في لقاءه الأول جانب الغربي ، في شاطئ الوادي في البقعة المباركة.
 
image.jpg
 
وينبغي ان ندرك بأن هذا الجبل غير الجبل الذي كان يواعد الله موسى عنده في ميقات التكليم والوحي ،
جبل الطور معروف بأنه في سيناء ، فهل لديك دليل على أن هناك جبلاً آخر يسمى الطور في وادي عفال ؟
إذا كان لديك دليل على ذلك أظهره لنا رجاءاً
 
الطور هو الجبل ولا يوجد طور واحد ، لان المسمى ليس حكرا على على مكان دون آخر
اذا كانت هيلانة ام الامبراطور تلروماني بنت سانت كاترين وادعت ان هذا جبل الطور
لا نقوش ولا دليل وبينه وبين مدين مسافة كبيرة وليس لموسى طريق لمصر عبر هذا الموقع
انا سفت ادلتي على قولي في الفيديو فعلى من يدعي خلاف ذلك اثبات خطأي وليس ان نقول معروف ان جيل الطور في سيناء بدون دليل ولكن نتجاهل القرآن الكريم الذي بين لنا البقعة المباركة وتركناه واعتمدنا قول اليهود والنصارى.
حفظكم الله وتقبل منا ومنكم ، لعلي اثبت قريبا بأن الجيل المذكور لا تنطبق عليه المواصفات القرآنية بأنه متجه من الشمال للجنوب وجبل الطور على شاطئه الأيمن وفي هذه الحالة نضرب عن الموقع المدعى صفحا لأن القرآن يثبت خطأ القول
 
أضيف بأن لكل متلقي قناعاته التي يطمئن إليها ، وهذه المسألة مما اختلف فيه ولا يمكن اجبار اي شخص على تغيير قناعاته ولكن الميلان مع الدليل وانطباقه على معالم النص القرآني هو الفاصل في الامر ،ولا بأس في الاختلاف البتة فهي مما لا يترتب على الاختلاف فيها عبادات أو عقائد فالاختلاف هنا سائغ ان شاء الله.
 
أخي عدنان صحيح أن الميلان مع الدليل وإنطباقه على معالم النص القرآني مهم لفهم المغزى والمراد من الآيات الكريمة ، ولكن هناك شيئ آخر أيضاً مهم وهو عدم تجاهل الأدلة التي تنفي الفكرة التي تحرص عليها فقط لكي تتوافق الأدلة مع رأي أو آخر .
وعندما ذكرت لك أن الطور معروف بأنه جبل في سيناء فأنا لم أقل هذا من دون دليل بل فقط لأنني ظننت أنك مطلع كفاية على الكثير من جوانب الموضوع ولا حاجة للنسخ لصق في كل التفاصيل ، ولم أتوقع أن تتهمني بأنني بدون دليل .
الدليل الذي إعتمدت عليه هو من قول أكثر من واحد من المفسرين مثال ( قال مجاهد : الطور هو بالسريانية الجبل والمراد به طورسينا ) .
الطور هو الجبل ولا يوجد طور واحد ، لان المسمى ليس حكرا على على مكان دون آخر
الطور يعني الجبل ولكن هذا في اللغة السريانية ، ولكن لدينا في اللغة العربية أصبح إسم علم لجبل معروف ومحدد الموقع ، وبالقياس لأجل ذلك إذا قلنا كلمة غريلاند فهي عندنا في اللغة العربية كلمة معربة تطلق على أرض معروفة الموقع ، ولكن في اللغة الأصلية للكلمة تعني الأرض الخضراء فإذا إذا كان النص باللغة العربية فالمعنى المقصود يبقى محصوراً في المعنى الشائع والمتعارف عليه عند المتكلمين باللغة العربية وليس كل أرض خضراء يسميها العرب غريلاند ، ولكن إذا كان النص باللغة الأصلية فكلمة غريلاند يصبح لها تأويلات مختلفة حسب سياق النص .
وبما أن هذا القرآن باللغة العربية وليس باللغة السريانية فالكلمة تحمل دلالة من المعنى الأصلي للغة ولكنها لا تحتمل تعدد المعاني في اللغة المستقبلة للكلمة لأنها أصبحت إسم علم مخصص للتميز والدلالة على شيئ خاص .
 
قَالَ الْفراء فِي قَوْله تَعَالَى وَالطور وَكتاب مسطور إنَّهُنَّ هُوَ الْجَبَل الَّذِي بمدين الَّذِي كلم الله تَعَالَى مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام عَلَيْهِ تكليما.

تاج العروس للزبيدي ج١٢ ص٤٤٠
 
لو أن في سيناء جبل وحيد لكان لدي بعض الشك في أن طور سيناء يمكن أن تعني جبل سيناء ، ولكن في سيناء يوجد العديد من الجبال منها جبل كاترين و جبل شومر وجبل الثيب وغيرها الكثير ، ولهذا السبب الراجح عندي أن المقصود بطور سيناء ليس جبل سيناء لأن بها العديد من الجبال فأيهم المقصود ؟ ، بل الراجح أن طور سيناء يقصد به الجبل المسمى الطور الذي في سيناء ، والقرآن الكريم نسب الطور إلى سيناء ولم ينسبه إلى مكان آخر ، فلو كان هناك جبل طور في مدين لنسبه القرآن إلى مدين مثل ما فعل مع سيناء لنفرق بين الجبلين ، ولكن في القرآن الكريم لا يوجد ما يسمى بطور مدين ، ولهذا أنا مقتنع بأن الطور يقصد به الجبل الذي في سيناء ، وربما الطور هو الجبل الذي في الشام والله تعالى رفعه فوق بني إسرائيل ونقله من سيناء ، والله أعلم .
، وقد تبقى هذه نقطة خلاف بيننا وقد نتفق ، ولكن كثرة الجدال يمكن أن يتحول إلى مراء لهذا السبب أكتفي بهذا القدر في الموضوع وكان الله في عونك أخي عدنان .
 
عودة
أعلى