تنبيه للمشاركين الكرام في ملتقى أهل التفسير

عبدالرحمن الشهري

المشرف العام
إنضم
29 مارس 2003
المشاركات
19,284
مستوى التفاعل
94
النقاط
48
الإقامة
الرياض
الموقع الالكتروني
www.amshehri.com
منذ انطلاق الملتقى عام 2003 ونحن نحرص على الحوار العلمي الهادئ البناء، والمشاركات النوعية الهادفة للارتقاء بطلاب الدراسات القرآنية والمتخصصين فيها، وهذا دأبنا منذ ذلك الوقت وحتى الآن ولله الحمد. وفي الآونة الأخيرة غفلنا قليلا عن المتابعة ودخل معنا في الملتقى فضلاء يكتبون كتابات فيها القليل من العلم والكثير من التعالم والمخالفات العلمية والمنهجية، وقد تم تنبيههم مرارا لذلك، ولكن يبدو أنهم لا يرغبون الاستفادة من الملحوظات، ولديهم وقت واسع للكتابة والمشاغبة العلمية دون أن يوازي ذلك تعب الرد عليهم والنقاش معهم مما يوحي للمتصفح للملتقى موافقة الإشراف على هذه الأخطاء التي تنشر والضعف الذي ينتشر.
بل حتى كثير من المشاركات التي ينشرها بعض الفضلاء والفضليات لا ترقى لمستوى طموح المشرفين على الملتقى، لأنها معلومات عامة، ومعروفة ولا جديد فيها .
ولذلك فإننا من اليوم إن شاء الله ، سنفعل خاصية الحذف بشكل كبير، ولن نتساهل مع أي مشاركة ضعيفة علمياً أو مكررة أو منقولة لا تضيف للقراء من طلبة العلم والمتخصصين جديداً ، فهذا الملتقى يخابطهم بالدرحة الأولى ، وسنقوم بتتبع كل الموضوعات الضعيفة غير المحررة ليصفو الملتقى للموضوعات العلمية المحررة التي تضيف لقارئها جديداً، بعيداً عن الحشو والضعف العلمي الذي يراد لنا أن ننجر له رغماً عنا.
لذلك فإنني أرجو من كل من تحذف مشاركته أن يدرك أننا أمضينا هذا الإجراء عليه، وأننا لا نرى الملتقى مكانا لمثل هذه المشاركات، وله مطلق الحرية أن يكتب حيث شاء فالانترنت مليئة بالمواقع والمنتديات التي تتقبل مثل ذلك .
وهذا الإجراء أسهل ما نستطيع عمله مع من لا يراعي ضوابط الكتابة في هذا الملتقى، ويدرك خطورة الكتابة في القرآن الكريم وعلومه.
أسأل الله أن يتقبل من الجميع وأن يسددنا جميعا في القول والعمل،،
 
بارك الله فيك شيخنا تنبيه في مكانه، فكلنا أمل فيمن يشاركنا الموضوعات أن ينتقي أطايب الكلام كما ينتقى أطايب الثمر
 
هذا ما كنا ننتظره منذ زمن، فقد أضحى ملتقانا الكريم كالحقل التجريبي لأفكار وتحليلات بعيدة كل البعد عن المنهج العلمي ومخالفة كل المخالفة لما سطره أئمتنا الأعلام منذ سالف الأزمان.
فالأمر ليس بالهين، إنه كتاب الله الذي أنزله بعلمه وتكفل بحفظه...
فأسال الله تعالى التوفيق للجميع أعضاء ومشرفين.
كما أسأله سبحانه أن يجعل كل مشاركاتنا ومداخلاتنا حجة لنا لا علينا.
 
أحسنتم دكتورنا الفاضل أحسن الله إليكم
سددكم الله وأيدكم بالرشد والسداد
جزاكم الله خيرا
 
جزاكم الله تعالى خيرا الاستاذ الفاضل وبارك بكم وننتظر من جنابكم المزيد من خطوات الدعم لهذا الملتقى المبارك بإذن الله تعالى ...
 
أثابكم الله يا دكتور عبد الرحمن.
وقد كان السلف رحمهم الله يهابون القولَ في التفسير ويعظِّمونه ويتورَّعون عنه، مع علمهم وفضلهم ومعرفته بلغة التنزيل وأحواله وأسبابه، والآثار عنهم في ذلك كثيرة مشهورة، فلا يجوز للمسلم أن يقدم على التفسير بغير علم، وأشنع من ذلك الجرأة على أقوال شاذة محدثة مخالفة لإجماع السلف وأئمة المفسرين، كما رأينا في بعض المشاركات في هذا الملتقى، ولعل هذا بسبب جهلهم بأصول التفسير وقواعده، وعدم تخصصهم في العلوم الشرعية.
ولا مانع أن يسأل الإنسانُ عما أشكل عليه، أو يستفسر عن صحة استنباط معين ظهر له أو لغيره، وإنما المحذور أن يقرر الإنسان قولاً شاذا أو باطلاً لم يسبق إليه، وينافح عنه، ويجهِّل المخالفين له من أهل العلم. وبالله التوفيق.
 
كل إمرء يقرأ الوحي ( القرآن والسنة )بالقلب الذي يهوى وبالفن الذي يتقنه فكلنا نتعلم من الوحي ولكن تختلف مخرجات تعلمنا له فحال سماعي للقرآن أو السنة يبدأ فؤادي بالتناغم والعشق والغرام مع الآيات والأحاديث التي لها علاقة بالأرقام و الحسابات أو بالعلوم الطبيعية و بالمثل يصيب هذا العشق كل أصحاب الفنون العلمية الدينية و الدنيوية ولكن بأشكال متفاوتة ومختلفة فالوحي هو مورد العشاق .
ولا أدري لم أصحاب علوم الأحكام الشرعية يحتكرون فهم القرآن ويدعون ذلك لأنفسهم من دون الناس ويشطحون في تبديع وتكفير مالا يفهمون من علوم مرتبطة به ( وغالب هذه العلوم لا تخرج صاحبها من الملة وليس الإجتهاد فيها إثم أو كفر) فمن أين حكموا على علوم القرآن بذلك أوَ كان قولهم من قرآن أو سنة فوالله ما ذلك إلا منكرا من القول وزورا وهو عليهم لا لهم .
فما الأحكام الشرعية إلا لون واحد من أطياف ألوان القرآن الكريم أما بقية الألوان تجدها متمازجة في شتى فنون العلوم الأخرى ، فأنا أرى القرآن لوحة إلهية صُبغ بكل فنون العلوم فكل لون فيه يعطيك نظرة خاصة لمعرفة الله عز وجل
wAAACH5BAEKAAAALAAAAAABAAEAAAICRAEAOw==
​ والوصول إلى الغاية التي يريدها الله منا .
بل ما كانت سروج العلوم وفنونها المختلفة في الغالب إلا مطية لإيمان الناس بالله عز وجل
wAAACH5BAEKAAAALAAAAAABAAEAAAICRAEAOw==
​ وبأحكامه الشرعية
﴿ ... إِنَّمَا يَخْشَى اللَّـهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ... ﴿فاطر: ٢٨﴾
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الدكتور عبدالرحمن الشهري بارك الله فيكم وبادرتكم محل احترام وتقدير من الجميع ونسأل الله التوفيق لقول الحق والعمل به.

أخي ماجد تيم خاصة وكل إخواني وأخواتي عامة:
أسأل الله أن ينير بصائرنا جميعاً لفهم كتابه على الوجه الذي يرضيه ، نعم يرى أساتذة العلوم الشرعية والمختصين بأن التطفل على علم التفسير فوق أن حوله محاذير شرعية قد تودي بالعبد لفهم مناقض لمراد الله وبالتالي مضلٌّ لعامة الناس -عما يعتقدون بصحته- ولكون العلمانية الحديثة قسمت وحصرت العلوم الدنيوية لتخصصات فنال العلم الشرعي ما نال العلوم الاخرى من تصنيفات فتجد أهل الأثر منغمسون في مرابع مصطلح الحديث وأهل الفقه يفنون أعمارهم في مسائل وأقوال الفقهاء وهكذا، فأن يظهر من عوام الناس من يناقض السائد بلا سلف يحيل إليه فهو مما يعدونه مرتقى صعباً على صاحبه.
ولكن برغم ذلك فإن على كل من يتدبر كلام الله ويتفكر فيه ويدون ما يراه حقاً ولو كان مخالفاً لقول سالف أو حتى إجماع ، ينبغي عليه أن يقدر ذلك وأن يرهف سمعه وعقله لقول المخالف حتى لو قسا عليه في الرد أو نهره عن رأيه وزجره عن قوله فلعله على حق ، ولعل الأمر اشتبه عليك ، فإن وصلت لقناعة راسخة بأن ما تراه هو الحق فلينتهي الأمر عند ذلك بلا شحناء ولا مناكفة لأنها تورث البغضاء والمنابذة بين المسلمين ونحن لم نأتِ هذا الملتقى لنخرج بسيئاتٍ وآثام تدون في صحائفنا حتى تطغى على أجر التدبر والنظر في كلام الله ، فلنتمهل ولنقدر لاصحاب الرأي والعلم رأيهم ، وبرغم أنني ممن شذ في أقوال عدة فأشهد الله أنني لم أجد من الادارة والاشراف إلا اللين والنصح بالموعظة الحسنة مما يوجب علينا مراعاة ذلك بين بعضنا البعض وإحسان الظن وابتغاء رضى الله تعالى وإن تعرضت لإساءة من إخواني وأخواتي فأسأل الله أن يغفر لهم ولي ويسامحهم ويبدلهم بالسيئات عفواً وغفراناً، اقول هذا وأوجهه لنفسي أولا قبل أي أحد.
وصلِّ اللهم على محمدٍ وآله وصحبه وسلم
 
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ الفاضل ماجد : ان قولكم :(
ولا أدري لم أصحاب علوم الأحكام الشرعية يحتكرون فهم القرآن ويدعون ذلك لأنفسهم من دون الناس ويشطحون في تبديع وتكفير مالا يفهمون من علوم مرتبطة به ( وغالب هذه العلوم لا تخرج صاحبها من الملة وليس الإجتهاد فيها إثم أو كفر) فمن أين حكموا على علوم القرآن بذلك أوَ كان قولهم من قرآن أو سنة فوالله ما ذلك إلا منكرا من القول وزورا وهو عليهم لا لهم )
ان اهل العلم لا يحتكرون الفهم ولكنهم يريدون من غيرهم ان يكتبوا بعلم ودراية ولا يتجازوا على الاصول العلمية للعلوم الشرعية ...فإنت إذا كتبت ولم تخرج على تلك الاصول فليس من حق اي احد ان يعترض عليك ...وان هذا التنبيه من الاستاذ المشرف لغرض ان لا يخطأ الاعضاء وليس من باب الاحتكار ...والله تعالى اعلم .
 
لو كتب يا اخي البهيجي ضمن الاصول العلمية -البشرية الاجتهادية- التي تفضلت بها لما خرج عن سالف القول في الاية ابداً ولاقتصر قوله على ترجيح الاقوال كما تفعل اعانك الله في ترجيحات النسفي وكأنك يابو زيد ما غزيت.
ونمسي نحبر الاوراق وننقص من هنا لنصب هنا ونجمد افهامنا وعقولنا التي امر الله بإعمالها في كتابه وخلقه.
 
الاستاذ الفاضل عدنان الغامدي الالتزام بالاصول لا يعني الجمود وترك الاجتهاد والتحجر على الماضي حيث لا مانع من تأسيس الافكار المنتجة لاقوال وتفاسير مستحدثة لا تخالف تلك الاصول ...فقولي لا يعني ان اذا التزم طالب العلم ابجديات العلوم تحجر في عقله ولم يبدع فالجديد الصحيح مقبول من اهل العلم لا غبار على ذلك إنما إبتداع أموراً جديدة مخالفة لتأصيل العلوم هو المردود والله تعالى اعلم .
 
أحسن الله إليكم شيخنا الفاضل د/ عبد الرحمن الشهري، ونرجوا حقيقة أن ينشط الملتقى كما كان في السابق من خلال المناقشات والمحاورات العلمية الرصينة بين المتخصصين وطلاب العلم ..
 
عودا حميدا :)
وكم نرجو أن يعود لمنزلنا هذا ما كان له من سابق نشاطه الذي جمعنا بمشايخنا وأحبابنا وكان المجمع الأول للمدارسة القرآنية.
 
جزاك الله خيرا استاذنا الفاضل , وبارك في علمك وعملك ..
ان تنبيهكم الفعال هذا ,هو اجراء انتظرناه منذ مدة , بل اذكر أن بعض الإخوة سبق له ان نبه الى وجود مخالفات علمية ونهجية في منشورات بعض الأعضاء ولكن لم تلقى تلك النداءات آنذاك صدى يضبط تلك المخالفات , حتى جاءننبيهكم اليوم مباركا , من اجل حماية جناب علم يتعلق ببيان مراد الرحمن, ويحفظ هذا الصرح العلمي المفيد من ان يطاله الضعف والنقصان ...
 
عودة
أعلى