نحو الفلسفية القرآنية البنية والمعنى في القرآن

موقع تفسير

Administrator
طاقم الإدارة
إنضم
17 مارس 2003
المشاركات
2,866
مستوى التفاعل
42
النقاط
48
الإقامة
.


في هذه المقالة يحاول كامبانيني تقديم قراءة للقرآن ككتاب فلسفي، بالمعنى الذي يقصد هيدجر وجادمر، أي: ككشفٍ عن المطلق، وفي هذا السياق يستفيد من المنهج الفلسفي البنيوي، كما يستفيد من المنجزات المعاصرة في الألسنيات والنقد الأدبي، ملقيًا الضوء على بعض مساحات التفسير الفلسفي للقرآن في التراث الإسلامي، وكذلك على بعض المحاولات العربية المعاصرة لقراءة القرآن ذات الطابع الفلسفي والألسني.

يمكنكم قراءة الترجمة كاملة عبر الرابط التالي:
tafsir.net/translation/83
 
عودة
أعلى