من موهم التعارض في القرآن:

إنضم
12 يناير 2013
المشاركات
676
مستوى التفاعل
19
النقاط
18
العمر
52
الإقامة
مراكش-المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم

من موهم التعارض في القرآن:


المتدبر للقرآن الكريم يجد عدة آيات يعترف فيها الكفار يوم القيامة بكفرهم وشركهم كما في قوله تعالى :(وشهدوا على أنفسهم أنهم كانوا كافرين) وقوله تعالى: ( فاعترفوا بذنبهم).... وهناك آيات أخرى يخبر القرآن الكريم فيها عن إنكارهم كما في قوله جل جلاله: ( والله ما كنا مشركين) وقوله : ( بل لم نكن ندعوا من قبل شيئا)... فهنا تعارض ظاهر بين هذه الآيات. والحق أنه لا تعارض بين كلام ربنا جل في علاه وتعالى في سماه.والجواب عن هذا التعارض الذي قد يظهر للبعض من وجوه(منها) :

1 _ أن ذلك في مواقف مختلفة فمعلوم أن يوم القيامة طويل عسير على الكافرين غير يسير مقداره خمسون ألف سنة كما في سورة المعارج. فينكرون في بعض الأوقات ويعترفون في اوقات أخرى.

2_ جواب آخر : روي عن الحبر ابن عباس رضي الله عنهما ما خلاصته انهم ينكرون بالسنتهم فيختم الله على أفواههم فتعترف جوارحهم بكفرهم كما قال تعالى : ( اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا ايديهم وتشهد ارجلهم بما كانوا يكسبون). فالإنكار باللسان والاعتراف بالأركان.
 
عودة
أعلى