معنى العافية ومراتبها

إنضم
11 يناير 2012
المشاركات
3,868
مستوى التفاعل
10
النقاط
38
العمر
66
الإقامة
الدوحة - قطر
العافية في اللغة : اسم من العفو ، وهي الصحة التامة ، يقال : عافاه الله معافاة وعفاء وعافية ، أي : أبرأه من العلل ، وأصحه .
قال الصنعاني في ( سبل السلام ) معددا أصناف العافية : العافية في الدين ؛ السلامة من المعاصي والابتداع ، وترك ما يجب ، والتساهل في الطاعات ، وفي الدنيا : السلامة من شرورها ومصائبها ؛ وفي الأهل : السلامة من سوء العشرة ، والأمراض والأسقام ، وشغلهم بطلب التوسع في الحطام ؛ وفي المال : السلامة من الآفات التي تحدث فيه .
وأعلى مراتب العافية ، وأنفعها للإنسان هي العافية في الدين ؛ فتلك نعمة لا تدانيها نعمة في الدنيا ، فبها يستقيم إيمان العبد ويسلم من عقاب الله تعالى له ؛ وتتضاءل كل أنواع العافية إذا قورنت بعافية الدين ؛ فما قيمة أي عافية إن استخدمها الإنسان فيما يضره عند ربه وبين خلق الله .
وتشمل العافية : عافية البدن ؛ وبها قوام حياة الإنسان ، بحسن أدائه لعبادته ، والسعي على أموره ؛ كما تشمل العافية في الأهل ؛ فيبارك الله فيهم : في دينهم ، وأخلاقهم ، وصحتهم ، وأحوالهم ؛ ومن العافية - أيضًا - العافية فيما رزقك الله تعالى من المال وغيره من نعم الدنيا .
 
عودة
أعلى