لباس النفس

إنضم
11 يناير 2012
المشاركات
3,868
مستوى التفاعل
10
النقاط
38
العمر
66
الإقامة
الدوحة - قطر
هذا هو النوع المعنوي : لباس التقوى ؛ بامتثال أمر الله جل جلاله واجتناب نهيه ، وهذا اللباس خير أنواع اللباس ، قال الله تعالى : { وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ } ؛ ذلك لأنه يواري سوأة الإنسان في الدنيا والآخرة ، ويُجَمِّله فيهما : { وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا . وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ } [ الطلاق : 2 ، 3 ] ، هذا في الدنيا ؛ { وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا } [ الطلاق : 4 ] ، هذا في الدنيا والآخرة ، { وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا } [ الطلاق : 5 ] ، هذا في الآخرة .
فأي لباس هو خير من هذا ؟
إذا المرء لم يلبس لباسًا من التقى ... تقـلبَ عُــريانًا ولو كان كاسيا
وخـير لـباس المـرء طــاعة ربـه ... ولا خير فيمن كان لله عاصيا​
 
عودة
أعلى