قصة الإسراء والمعراج والأدعية المستحبة في هذه الليلة

احمد انور

New member
إنضم
18 نوفمبر 2020
المشاركات
3
مستوى التفاعل
0
النقاط
1
العمر
34
الإقامة
السعودية
تنقسم رحلة الإسراء والمعراج إلى قسمين وهما:

أولا: رحلة الإسراء والمعراج وفيها انتقل النبي -صلى الله عليه وسلم- مع جبريل -عليه السلام- على دابته «البراق» ليلًا من المسجد الحرام بمكة المكرمة إلى المسجد الأقصى ببيت المقدس، في فترة زمنية قصيرة، ثم بعد ذلك عودته صلى الله عليه سلم، في نفس الليلة إلى مكة المكرمة.

ثانيا: المعراج هو صعود النبي -صلى الله عليه سلم- من بيت المقدس إلى السماوات العلى وما فوقها، وقد ثبت حدوث هذه المعجزة في القران، قال تعالى «سُبْحانَ الَّذِي أَسْرى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بارَكْنا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آياتِنا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ »، وسميت سورة في القرآن باسم هذه المعجزة، وهي سورة الإسراء، وفي ذلك اليوم فرض الله عز وجل علينا الصلوات الخمس.

الأعمال المستحبة في ليلة الإسراء والمعراج

- التصدق على الفقراء.

- السعي على حوائج الناس.

- الاستغفار وذكر الله.

- الصيام، وهو مستحب.

- كثرة الصلاة.

- الإكثار من الدعاء.
 

المرفقات

  • elaosboa73120.jpg
    elaosboa73120.jpg
    22.9 KB · المشاهدات: 0
عودة
أعلى