(قرة أعين) قصيدة لي عن قيام الليل وتلاوة القرآن

إنضم
2 أغسطس 2016
المشاركات
210
مستوى التفاعل
4
النقاط
18
العمر
34
الإقامة
السعودية
قرة أعين

(قرة أعين) قصيدة لي عن قيام الليل وتلاوة القرآن فيها إشارات لبعض السور لا تخفى على أصحاب القرآن.
مرفقة بصيغتين في الأسفل

1- رَتِّلْ كتابَ اللهِ في غَسَقِ الدُّجَى
وانهضْ له والقومُ غيرُ خِفَافِ

2-لن يفقهَ القرآنَ إلا واحدٌ
مَنْ جنبُه عن نومِه متجافي

3-مِن مَعشرٍ قد فَارَقُوا حُلْوَ الكرى
قاموا بليلٍ حالكِ الأسدافِ(1 )

4-يبكونَ فِيهِ رغبةً أو رهبةً
يدعونَ دعوةَ طامعٍ خَوَّافِ

5-لو يَعلَمُ الأقوامُ قُرَّةَ أعيُنٍ
تُخفَى لهم نِعمَ الجزاءُ الوافي

6-في جنةِ الفردوسِ أكرمِ غايةٍ
أغصانُها قد ذُلِّلَتْ لِقِطَافِ

7-يتلونَ في الظلماتِ نورًا بَيِّنًا
يجلو العمى عن كلِّ قلبٍ غافي

8-فَإِذَا اقشَعَرَّ فؤادُهم وَجُلُودُهُمْ
لانت إلى الرحمن ِذي الألطافِ(2 )

9-أثرُ السجودِ تَرَاهُ في سِيمَاهُمُ
ما نورُهم للناظرين بِخَافِي

10-أحْيَوْا لَيَالِيَهُمْ بِطُولِ تَهَجُّدٍ
ما كَفَّنُوا أجسادَهم بِلِحَافِ

11-لم يَغبِطِ المختارُ إلا قارِئًا
يتلوه في الآناءِ والأطرافِ

12-لا يَسْأَلُونَ الناسَ حبَّةَ خَرْدَلٍ
وسؤالُهم لله ذو إِلحافِ

13-فقلوبُهم مِن وَحْيِهم في ثروةٍ
وجسومُهم مِن زُهدِهِم بِكَفَافِ

14-وَتَلَوْا (سَنَامَ الوَحْيِ) أطولَ سورةٍ
فيها بديعُ الحُسْنِ والأصنافِ

15-مَعَ أختِها مِن (آلِ عمرانٍ) هُمَا
شِبْهُ الغمامِ البارقِ الهَتَّافِ

16-أمَّا (النساءُ) فقد هَمَتْ مِن آيِها
عينُ النبيِّ بِدَمْعِهَا الذَّرَّافِ

17-يتلونَ (مائدةَ الكتابِ) وفخرُها
في آيةِ الإكمالِ والإنصافِ

18-وَاخْشَعْ إلى المولى ولا تَعْجَلْ إِذَا
أَبْحَرْتَ في (الأنعامِ والأعرافِ)

19-تلقى البصائرَ والتضرُّعَ والتقى
وعجائبَ الأمثالِ والأوصافِ

20-شابوا مِنَ السُّوَرِ التي قد شَيَّبَتْ
خيرَ الورى فَأَلَحَّ يدعو الكافي

21-(هودٌ) كذا أخواتُها يَحكِينَ عَنْ
أهوالِ يومٍ عُدَّ بالآلافِ

22-وَرَجَوْا بِـ(يُوسُفَ) كَشْفَ بَثٍّ مُحزِنٍ
وَ(بَرَاءَةٌ) في الزجرِ كالأسيافِ

23-وَمَوَاعِظًا في (الرعدِ والحِجْرِ) ارْتَقَتْ
مَعَ آيِ (إبراهيمَ) للأنوافِ( 3)

24-فَيَسِيحُ فيها القلبُ خيرَ سِيَاحَةٍ
بمهابةٍ أَعْيَتْ على الوُصَّافِ

25-والقلبُ يَرجُفُ مِن مَوَاعِظِ آيِهَا
رَجَفَاتُهُ أَمْنٌ لدى الإرجافِ

26-في (الكهفِ) زَادَ القانتون تَمَسُّكًا
تَحكِي ثَبَاتَ الفتيةِ الأشرافِ

27-وَبَكَوْا بِـ(مَريَمَ) إِذْ بكى مِن حُسْنِهَا
أهلُ الكتابِ بِمَدمَعٍ وَكَّافِ(4 )

28-مَالُوا لِـ(حَامِيمَ) التي مَن جاءَها
يصطافُ في جناتِها الألفافِ

29-نُذُرًا مِنَ (الإسراءِ والشعراءِ والـ
... ـصافاتِ والحُجُراتِ والأحقافِ)

30-وبشائرَ (الأنفالِ والفرقانِ والـ
... ـأحزابِ) ثُمَّ (مَزِيدَهُم) في (قَافِ)

31-(طَهَ وآيُ الأنبياءِ وحَجُّها
والمؤمنونَ) استَوْطَنَتْ بِشِغَافِ

32-سُوَرٌ غَدَتْ أبصارُهم وقلوبُهم
مِن حُسنِها في حُلَّةٍ أَفْوَافِ(5 )

33-ولسورةِ (الرحمنِ) أبهى رَوْنَقٍ
مِثلُ العروسِ تزيَّنت لِزَفَافِ

34-خَشَعُوا مِنَ (الكرسيِّ) أعظمِ آيةٍ
فيها شِفَاءُ السُّقْمِ إِذْ لا شافي

35-وَالوِتْرُ بـ(الإخلاصِ أو بالعصرِ أو
بالنصرِ أو بالفيلِ أو إيلافِ)

36-متشابِهًا في حُسنِهِ متآخِيًا
في لفظِه مِثْلَ النميرِ الصافي(6 )

37-لا يُوتِرُونَ بركعةٍ في عَجْلَةٍ
بل طوَّلُوا الرَّكَعَاتِ كالأسلافِ

38-وَتَرَقْرَقَتْ فوقَ الخدودِ دموعُهم
ممزوجةً بالتَّوْبِ واستعطافِ

39-والقومُ في الثُّلُثِ الأخيرِ استغفَرُوا الـ
... ـغَفَّارَ والأسحارُ مِثلُ غُدَافِ(7 )

40-في ساعةٍ نزل الإلهُ سماءَنا
لإجابةِ الدَّعَوَاتِ والإِتحافِ

41-في ساعةٍ يدعو بها ربُّ العلا
مستغفِرًا أو سائِلًا أو عَافِي(8 )

42-وَهُمُ كذلك خُشَّعٌ لِإِلَهِهِمْ
يَرجُونَ وَعْدًا جَلَّ عن إخلافِ

43-مَا بينَ قَوَّامٍ وَسَجَّادٍ لَهُ
حتى دَعَا للفجرِ خيرُ هُتَافِ


يوسف بن محمد بن بدوي الكثيري
أبو عبد الملك
2/12/1438هـ
الرياض


الحاشية
1-الأسداف: جمع سَدَف وهو ظلام الليل.
2-الألطاف: جمع لَطَف وهو الرفق والبر والتكرمة.
3-الأنواف: جمع نَوْف وهو الشيء العالي.
4-وكاف: غزير هاطل.
5-حلة أفواف: حسنة مزخرفة الألوان.
6-النمير: الماء الطيب النافع.
7-غداف: الغراب وكل شيء شديد السواد.
8-العافي: هنا بمعنى طالب الخير والمعروف لا بمعنى المسامح والمتنازل عن حق.
 
عودة
أعلى