شكر نعمة العافية

إنضم
11 يناير 2012
المشاركات
3,868
مستوى التفاعل
10
النقاط
38
العمر
66
الإقامة
الدوحة - قطر
العافية في الدين والدنيا نعمة يجب استحضارها وتذكرها وتقديرها ، ومعرفة حق شكرها ، فإنها من أجل النعم وأنفعها بعد التوحيد ؛ وعن ابن عباس رضي الله عنه في قوله تعالى : { اذكروا نعمة الله عليكم } يقول : عافية الله ؛ وقال تعالى : { وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ } [ النحل : 53] ؛ أي : ما بكم في أبدانكم - أيها الناس - من عافية ، وصحة ، وسلامة ؛ وفي أموالكم من نماء ، فالله المنعم عليكم بذلك لا غيره ، لأن ذلك إليه وبيده ؛ { ثم إذا مسكم الضر } أي : إذا أصابكم في أبدانكم سقم ومرض وعلة عارضة وشدة من عيش ، {فإليه تجأرون} أي : فإلى الله تصرخون بالدعاء وتستغيثون به، ليكشف ذلك عنكم. فسبحان من يطاع فيشكر ، ويعصى فيستر ويغفر .
اللهم لك الحمد والشكر ، اللهم سترك الجميل في الدنيا والآخرة .
 
عودة
أعلى