دراسة في نقوش الفُسيفساء بقبة الصخرة محمد كبديل لعيسى

موقع تفسير

Administrator
طاقم الإدارة
إنضم
17 مارس 2003
المشاركات
2,858
مستوى التفاعل
42
النقاط
48
الإقامة
.

حظيت النقوش القرآنية وغير القرآنية المكتوبة على قبة الصخرة باهتمام كبير من الدارسين الغربيين، في هذه الورقة يتناول روبين هذه النقوش بالتحليل ويحاول إبراز بعض السياقات الخاصة بكتابتها، كما يبين من خلالها غلط بعض آراء المستشرقين المشككين في تاريخ النص القرآني.

يمكنكم قراءة الترجمة كاملة عبر الرابط التالي:
tafsir.net/translation/117
 
هذا الموضوع أفضل ترجمة قرأتها في هذا الملتقى:
فهم دقيق لكلام المستشرق الاسرائيلي/اليهودي أوري روبين.
وصياغة سليمة للمعاني.
وأسلوب عربي لم تخالطه عجمة ألفاظ إذا استثنيا الحروف مثل الكاف الاستعمارية مثل: [كبديل].
وترجمة لم يلوثها [محرك ترجمة جوجل] الذي لا يؤهل للترجمة العلمية.
وأخيرا أنوه الى أن هذا المستشرق المعاصر توفي في 26 أكتوبر 2021م... وكثيرا ما كنت أعجب لتوجهه، إذ لا أجد في كتاباته تعصب المستشرقين اليهود خاصة في المواد التي حررها لدائرة معارف القرآن EQ
 
عودة
أعلى