حول كتاب صناعة التفكير في علم التفسير

البهيجي

Well-known member
إنضم
16 أكتوبر 2004
المشاركات
2,321
مستوى التفاعل
58
النقاط
48
العمر
65
الإقامة
العراق
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وعلى آله الطيبين ورضي الله تعالى عن صحابته أجمعين .
عن مركز تكوين للدراسات والأبحات صدر كتاب صناعة التفكير في علم التفسير سنة 1440 ه 2019 م لاربعة من الباحثين الكرام هم الاستاذ نايف بن سعيد
الزهراني والاستاذ عبد الرحمن المشد والاستاذ خالد الواصل والاستاذ محمد الطاسان .
الفصل الأول كتبه الاستاذ نايف الزهراني وعنوانه صناعة الدليل في علم التفسير ، وكان من الأفضل أن يكون العنوان البحث عن الدليل في علم التفسير وذلك لإن
الدليل يجري تحديده والإشارة إليه وليس صناعته كما يتم صناعة الصيغة التفسيرية أو العبارة التفسيرية ولو رجعنا لمعنى صنع في اللغة : ( صَنَعَه يَصْنَعُه صُنعاً فهو مَصْنوعٌ وصُنْعٌ عَمِلَه وقوله تعالى (صُنْعَ اللهِ الذي أَتْقَنَ كُلَّ شيء) .
وكان المبحث الأول للتعريف بالدليل وأهميته والاستدلال به وعلم التفسير ، وفي المبحث الثاني : أشار إلى الأدلة النقلية من قرآن وسنة ...والأدلة العقلية : السياق والدلالات العقلية والنظائر ، وفي المبحث الثالث : أشار غفر الله تعالى لنا وله إلى ترتيب الأدلة والترجيح بينها .
ونكمل لاحقا بعون الله تعالى .
 
وجزاكم الله تعالى خيرا الاستاذ الكريم ناصر عبد الغفور
هو عرف الدليل وعرف التفسير وفقنا الله تعالى وإياكم .
 
عودة
أعلى