حول التنازل عن أساسيات قرآنية

البهيجي

Well-known member
إنضم
16 أكتوبر 2004
المشاركات
2,288
مستوى التفاعل
54
النقاط
48
العمر
65
الإقامة
العراق
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين وعلى آله الطيبين ورضي الله تعالى عن صحابته أجمعين .
(
هذه ترجمة إنجليزية لأصل هولندي ظهر لأول مرة في عام 2010م. الموضوع الأساسي لعمل الوزير المشيخي المعين والبروفيسور الفخري للدين (أنطون ويسليس)، هو أنّ أتباع الديانات الإبراهيمية الثلاثة يجب أن يقرؤوا كتبهم المقدسة، أي: التناخ؛ الكتاب المقدّس العبري، الإنجيل، والقرآن، ليس ضد بعضهم بعضًا، ولكن «معًا، ومحاولة فهم بعضهم بعضًا قدر الإمكان». سيؤدّي هذا إلى إثبات أن الكتب المقدّسة الثلاثة هي في الواقع الحلّ بدلًا من سبب النزاعات العالمية، «بعد كلّ شيء... الكتاب المقدس والقرآن يعترفان بوحدة الله ويريان أنّ المسيح نبيّ» (ص: 229، 22/ 1 [2011]: 69- 84)) نقلاً عن مقال ملخّصات أبرز الدراسات الغربية المنشورة حديثًا ، والمنشورة في مجلة: Journal of Islamic Studies،( المنشورات الحديثة في المجلات العلمية المتخصّصة في الدراسات القرآنية
ملخصات مترجمة الجزء السابع والعشرون)

وهنا يجب أن نتسائل عن قول الباحث: ( الكتاب المقدس والقرآن يعترفان بوحدة الله ويريان أن المسيح عليه الصلاة والسلام نبي ) وهذا من الكلام الذي لا
يقبل مطلقاً ، فهل ما جاء عن الله تعالى في التوراة والانجيل وغيرها من كتبهم يتطابق مع مفاهيم القرآن الكريم عن الله تعالى في خلقه للخلق والكون وما يتعلق
بوحدانيته وتعظيمه وصفاته ، لاشك أن الجواب هو: عدم التطابق مطلقاً ، ولا أعتقد أني بحاجة لضرب الأمثال ، (
قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ ۚ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (64))
والله تعالى أعلم .
 
فهل ما جاء عن الله تعالى في التوراة والانجيل وغيرها من كتبهم يتطابق مع مفاهيم القرآن الكريم عن الله تعالى في خلقه للخلق والكون وما يتعلق بوحدانيته وتعظيمه وصفاته ، لاشك أن الجواب هو: عدم التطابق مطلقاً

أخي التطابق التام بين ماجاء في القرآن وغيره من الكتب السماوية غير موجود ، لكن أساس التوحيد موجود بشكل واضح في الكثير من الفقرات داخل كتبهم المقدسة ، والإشكال الذي يجعل الخلاف يزداد عمقاً بخلاف النصوص المحرفة فهو يظهر بشكل كبير في التفسيرات الخاطئة التي توجه المعنى نحو مفاهيم تتناقض في نتائجها مع أساس التوحيد ، لهذا حتى وإن قمنا بالإتفاق على النصوص المشتركة بين الكتب المقدسة فلن يرضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم أي تفسيرهم وفهمهم لتلك النصوص .
 
بسم الله الرحمن الرحيم
أحسنتم بارك الله تعالى بكم
 
عودة
أعلى