تنويه بكتاب (المقتطف من عيون التفاسير) لمصطفى الخيري المنصوري (ت1390هـ)

عبدالرحمن الشهري

المشرف العام
إنضم
29 مارس 2003
المشاركات
19,292
مستوى التفاعل
104
النقاط
48
الإقامة
الرياض
الموقع الالكتروني
www.amshehri.com
01.png


هذا كتابٌ قديم الصدور عام 1417هـ ، ولكنني لم أره قط إلا أمس - 18/11/1431هـ - في إحدى مكتبات الرياض . وهو كتاب :
المقتطف من عيون التفاسير
تأليف
العلامة مصطفى الخيري المنصوري المتوفى سنة 1390هـ
12881752371.jpg

وهو من علماء تركيا المتأخرين رحمه الله ، ولد سنة 1307هـ وتوفي سنة 1390هـ . وقد قام بإخراج الكتاب مطبوعاً الشيخ محمد بن علي الصابوني جزاه الله خيراً .
والكتاب في خمسة مجلدات من القطع العادي ، وطباعته جيدة .
وقد قرأت نصف المجلد الأول دون توقف لجودة أسلوبه ، ولفته النظر - رغم اختصاره - لمسائل دقيقة لا تكاد تجدها في المطولات، وقد مررت بفوائد لم أجدها فيما قرأتُ من قبل في كتب التفسير . فأحببت التنويه بهذا الكتاب الذي صدر عن دار السلام بالقاهرة في طبعته الأولى عام 1417هـ . ولستُ أدري ما الذي جعل توزيعه يتأخر حتى الآن .
ولم يكتب المؤلف له مقدمة ، وإنما شرع مباشرة في تفسير البسملة ثم الفاتحة وهكذا . ولعل القراءة الفاحصة للكتاب تبدي محاسنه أو المؤاخذات التي قد تؤخذ عليه .

الرياض في 19/11/1431هـ
 
جزاكم الله خيرا دكتور عبد الرحمن علي هذا التفسير
وبارك الله لأخي المنصور علي هذه الرسالة حول التفسير
 
شيخنا المفضال الكتاب عندي(طبعة دار القلم) الطبعة الأولى1416هـ، وبنفس الواجهة التي أرفقتها، والفرق فقط في اختلاف الدارين.
 
ولستُ أدري ما الذي جعل توزيعه يتأخر حتى الآن .
الكتاب متوفر منذ صدوره، وقد حصلت عليه قبل عشر سنوات تقريباً من إحدى المكتبات القريبة من الحرم في مكة المكرمة.
 
بارك الله فيكم على هذه الفائدة ، وأما أنا فلم أره من قبل مع حرصي، ولكن فوق كل ذي علم عليم فجزاكم الله خيراً، ونفع بهذا الكتاب وجزى مؤلفه خيراً .
 
قال الله تعالى: (قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين)
قال الشيخ مصطفى المنصوري الخيري المنصوري رحمه الله: تلوت هذه الآية عند ملحد فقال نأت به بالمعول, فنام تلك الليلة ثم استيقظ وقد ذهب ماء عينه والله أعلم بمراده"

سبحان الله هذه القصة العجيبة كنت اتمنى ان اعرف من صاحبها
 
قال الله تعالى: (قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين)
قال الشيخ مصطفى المنصوري الخيري المنصوري رحمه الله: تلوت هذه الآية عند ملحد فقال نأت به بالمعول, فنام تلك الليلة ثم استيقظ وقد ذهب ماء عينه والله أعلم بمراده"

سبحان الله هذه القصة العجيبة كنت اتمنى ان اعرف من صاحبها
هذه القصة أول من ذكرها الزمخشري في الكشاف فراجعها ، والقصة التي ذكرها المنصوري قصة أخرى خاصة به والمضمون واحد .
 
هناك رسالة دكتوراه في جامعة أم درمان الإسلامية بعنوان:
منهج العلامة مصطفى الخيري المنصوري في تفسيره المسمى (المقتطف من عيون التفاسير)
1435 هـ 2014م
هل من معلومات عن هذه الرسالة ؟
وإذا كان متوفراً pdf
 
عودة
أعلى