الدار كنار او البار كنار او اية كنار

اكرم تكاي

New member
إنضم
19 يونيو 2024
المشاركات
34
مستوى التفاعل
0
النقاط
6
قال السيوطي في كتاب الإتقان: ومن طريق ضعيف عن علي قال: أنزل القرآن خمسا خمسا، إلا سورة الأنعام، ومن حفظ خمسا خمسا، لم ينسه. انتهى.

وقال الشوكاني في الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة: قول علي -رضي الله عنه- لأبي عبد الرحمن السلمي، لما قرأ عليه القرآن، فأخذ خمس آيات. فقال: حسبك. هكذا أنزل القرآن خمسا خمسا. ومن حفظه هكذا لم ينسه. إلخ. قال في الميزان: موضوع. انتهى.

قيل من هذا الخبر جاءت فكرة ان يكون لكل صفحة من المصحف 15 سطرا تبدا الصفحة بٱية وتنتهي بٱية والجزء من 20 صفحة ليكون 600 صفحة للاجزاء الثلاثين والذي عرف بطريقة الداركنار (او الباركنار وتعرف ايضا بالكنار)
وتجد هذا في مصحف الملا علي القارئ 999هج التي تلقاها من الخطاط التركي حامد افندي
وتبعه من المعاصرين
احمد خسرو والامدي وقاوقچي وعثمان طه واحمد الباري ويوسف الحاج احمد وجمال بوستان
والداركنار فارسية (الباركنار بالتركية) تعني داخل اطار
اي كل صفحة 15 اية داخل اطار
والله اعلم
 
عودة
أعلى