• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • أبيات في قصر المنفصل تحتاج إلى شرح

      إلى الإخوة في ملتقى أهل التفسير .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
      فقد قرأت أبياتا عن قصر المنفصل نقلها الشيخ أحمد محمد معبد في كتابه الملخص المفيد وعزاها للشيخ إبراهيم السمنودي ولكن فيها بعض الأبيات لم أعرف معناها فمن كان عنده مزيد اطلاع عليها فليفدنا جزاه الله خيرا ..
      وهي :

      قوله : ففي البدء بالأجزاء ليس مخيرا * لبسملة بل للتبرك مستقري
      وقوله : وما مد للتعظيم منها ولم يجئ * بها وجه تكبير ولاغنة تسري
      وقوله : وبالسين لا بالصاد قل أم هم المس * يطرون وبالوجهين في فرده النكر
      وقوله : ولكن مع الإظهار صاد مصيطر * وفي بسطة سين كذا يبسط البكر
      وفتح لدى ضعف عن الفيل وارد * وبالعكس عن زرعان والكل عن عمرو

    • #2









      أخي الكريم..
      بعض الابيات التي سردتها لم أفهم أيضاً أنا الآخر معناها...
      وهما..البيتين التاليين..



      وبالسين لا بالصاد قل أم هم المس * يطرون وبالوجهين في فرده النكر

      و

      ففي البدء بالأجزاء ليس مخيرا * لبسملة بل للتبرك مستقري



      واتمنى من الاخوة الاعضاء افادتنا بشرح لهما...
      واكون شاكراً لكم...على مجهودكم..
      وأثابكم الله به خيراً..

      أخيكم..
      أبو معاذ

      تعليق


      • #3
        الأخوين الكريمين محمد العبد الهادي وأبا معاذ _ وفقهما الله _
        هذا توضيح سريع لمعاني الأبيات التي أشكلت عليكم في منظومة بهجة اللحاظ في رواية حفص من طريق روضة الحفاظ للعلامة الشيخ إبراهيم شحاتة السمنودي _ أمد الله في عمره على طاعته _
        وكما هو معلوم فإن موضوع المنظومة هو حصر أو جه الاختلاف بين رواية حفص عن عاصم من طريق حرز الأماني للإمام الشاطبي ومن طريق روضة الحفاظ للإمام ابن المعدل ، وطريق الروضة نفسه ينقسم إلى طريقين هما :
        - طريق الفيل
        -طريق زرعان
        والفيل وزرعان إمامان مقرئان رويا رواية حفص عن عمرو بن الصباح عن حفص

        وإلى توضيح الأبيات :
        قوله : ففي البدء بالأجزاء ليس مخيرا * لبسملة بل للتبرك مستقري
        معناه : إذا قرأت لحفص بقصر المنفصل من طريق الروضة فلست مخيرا في البسملة وتركها عند ابتداء القراءة من أجزاء أي سورة ( وأجزاء السورة هو ما بعد أولها ولو بكلمة ) بل عليك أن تأتي بالبسملة كما تأتي بها عند ابتدائك القراءة من أول السورة

        وقوله : وما مد للتعظيم منها ولم يجئ * بها وجه تكبير ولاغنة تسري
        معناه : طريق الروضة ليس فيه مد التعظيم ، والمقصود بمد التعظيم أن بعض من يقرأ بقصر المنفصل يقصر جميع المنفصلات ما عدا ( لا إله إلا الله ، لا إله إلا أنا ، لا إله إلا أنت ، لا إله إلا هو ) فيمدها بمقدار أربع حركات ، وأما طريق الروضة ففيه قصر التعظيم كبقية المدود المنفصلة .
        وكذلك ليس في الروضة التكبير بين السورتين من الضحى إلى آخر القرآن
        وفي الروضة إدغام النون الساكنة والتنوين في اللام والراء بدون غنة خلافا لبعض الطرق الأخرى التي فيها الغنة في اللام والراء .

        وقوله : وبالسين لا بالصاد قل أم هم المس * يطرون وبالوجهين في فرده النكر
        معناه : أن طريق الروضة تقرأ فيه كلمة المصيطرون ( الجمع المعرف بأل ) بسورة الطور بوجه واحد فقط هو السين بينما كلمة مصيطر ( المفرد النكرة ) بسورة الغاشية تجوز قراءته بالسين أو بالصاد

        وقوله : ولكن مع الإظهار صاد مصيطر * وفي بسطة سين كذا يبسط البكر
        معناه : إذا قرأت بإظهار ( نون والقلم ) وبإظهار ( يس والقرآن ) ولم تدغم النون الساكنة في الواو فعليك بقراءة مصيطر بالصاد وقراءة بسطة ويبسط بالسين


        وقوله : وفتح لدى ضعف عن الفيل وارد * وبالعكس عن زرعان والكل عن عمرو
        روى الفيل عن عمرو بن الصباح عن حفص أنه قرأ كلمة ( ضعف ) في مواضعها الثلاثة بسورة الروم بفتح الضاد ، بينما روى زرعان عن عمرو بن الصباح عن حفص أنه قرأ كلمة ( ضعف ) في مواضعها الثلاثة بسورة الروم بضم الضاد ، وكلاهما وجهان صحيحان مقروء بهما .

        والله أعلم .

        تعليق


        • #4
          جزاك الله خيرا يا أبا خالد وأسأل الله أن يزيدك علما وعملا ... آمين ... ولكن بودي أن توضح معنى كلمة ( البكر ) في قوله : ( كذا يبسط البكر ) وما التشكيل المناسب لكلمة البكر ؟

          - هل هناك أكثر من طريق ورد فيه قصر المنفصل ؟ ومالفروق بين الطرق ؟
          وجزاك الله خيرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

          تعليق


          • #5
            ( البكر ) بكسر الموحدة وإسكان الكاف ، هو الأول كما يقال لأكبر الأبناء البكر لأنه أول مولود ، وسمى هذا الموضع البكر لأنه أول موضع في القرآن ورد فيه لفظ ( يبسط ) ، وهو الموضع الذي اختلف القراء في قراءته بالسين والصاد ، تمييزا له عن بقية المواضع التي اتفق القراء على قراءتها بالسين فقط ، .

            وأشهر طرق القصر لحفص طريقان هما طريق الروضة الذي نظم أحكامه الشيخ العلامة إبراهيم السمنودي ، وطريق المصباح لأبي الكرم الشهرزوري ، وهذه منظومة صغيرة بعنوان :
            بهجة الأرواح في نظم أحكام رواية حفص من طريق المصباح للعبد الفقير وليد بن إدريس :

            لك الحمد ياربي على النعم العلا ..... وأزكى صلاة للرسول مبسملا

            وبعدُ فحمّاميُّ يروي عن الولي ..... بقصر لتعظيم عن الفيل ناقلا

            وذلك مجموع بمصباح شهرزو......... ر ثمت مروي بطيبة العلا

            فمتصلا وسط وما انفصل اقصرن ....... خلافا لحرزهم بعشر مسائلا

            1 فيبصط صاد ثم بصطة مثلها .... 2 وإن شئت كبّر في أواخرها الحلا

            3 ولكن بسين اقرأنّ المصيطرو ... ن 4 أشمم بتأمنّا وللروْم أهملا

            5 وألله مع ألآن ألذكرين لا .... تسهل بل ابدلها بمدّ مطوّلا

            6 وآتان فاحذفن إذا كنت واقفا ..... 7 سلاسل فاحذفنْ وقوفا وموصلا

            8 وفي عين وسط 9 ثم فرق ففخمنْ .. 10 وضعْف بفتحة ، وتمّت فهلّلا

            ويمكنكم مطالعة هذا الرابط والاستفادة مما فيه عن طرق حفص :
            http://www.tadjweed.com/7afsways.htm

            تعليق

            20,488
            الاعــضـــاء
            234,583
            الـمــواضـيــع
            43,654
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X