• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الردود العلمية على من حرَّف أو ادَّعى التَّحريف في الكتاب العزيز ! مع ذكر كتبهم

      الردود العلمية على من حرَّف أو ادَّعى التَّحريف في الكتاب العزيز ! مع ذكر كتب المُحَرِّفين للتحذير !

      هذه مشاركة الغرض منها إيراد المصنفات المطبوعة والمخطوطة في الرد على من ادعى تحريف القرآن ؛ لكي يتسنى جمعها هنا ليستفيد منها من يهتم بالدفاع عن كتاب الله الكريم نافيا عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين .
      بحيث يضع المشارك هنا اسم الكتاب والمؤلف وتاريخ الطبعة إن كان مطبوعا ونبذة يسيرة عن الكتاب .
      وإن كان مخطوطا يذكر إسم المخطوطة ومكان وجودها ورقمها وبعض المعلومات عنها .
      وأيضا لابأس بذكر أسماء الكتب التي ادعت التحريف سواء كان أصحابها من الفرق المنحرفة كالروافض أو كتب المستشرقين والمبشرين ليتسنى وضعها بين أيدي الباحثين المتخصصين لكشف زيفها .

      (1) الجواب المنيف في الرد على مدعي التحريف في الكتاب الشريف .
      المؤلف : الشيخ يوسف أحمد نصر الدجوي من علماء الأزهر .
      مطبعة النهضة الأدبية بالقاهرة .
      رد به على كتاب ( هل من تحريف في الكتاب الشريف ) لطائفة المبشرين بالديار المصرية ونسب الكتاب للقس كُلْديسك الانجليزي .

      (2) تنزيه القرآن الشريف عن التغيير والتحريف .
      المؤلف : الشيخ عبد الباقي سرور نعيم من علماء الأزهر المتوفي سنة 1347هـ
      رد به على كتاب ( هل من تحريف في الكتاب الشريف ) لطائفة المبشرين بالديار المصرية ونسب الكتاب للقس كُلْديسك الانجليزي .
      ========
      ومن كتب الفرق المنحرفة التي ادعت تحريف القرآن

      (3) فصل الخطاب في إثبات تحريف الكتاب .
      المؤلف : حسين بن محمد تقي النوري الطبرسي . وهو من علماء الرافضة في أواخر القرن الثالث عشر أتم تأليفه سنة 1292م .
      حاول فيه هذا الرافضي أن يثبت أن في القرآن نقصا وتحريفا
      طبع حجر بفارس سنة 1298 هـ .
      وللكتاب نسخة بالخزانة التيمورية برقم (605) تفسير تيمور .

    • #2
      4- إعادة قراءة القرآن . الدكتور محمد رجب البيومي يرد على جاك بيرك .
      كتاب الهلال ط سنة 1999 يقع في 400 صفحة من القطع الصغير .
      وهذا الكتاب هو رد للدكتور محمد رجب البيومي على أخطاء وتحريفات المستشرق الفرنسي جاك بيرك الذي قام بترجمة معاني القرآن للفرنسية ثم كتب كتابه " إعادة قراءة القرآن " الذي هو عبارة عن سلسلة محاضرات ألقاها في معهد العالم العربي بباريس لتقديم ترجمته لمعاني القرآن الكريم .
      فند الدكتور البيومي في الكتاب أخطاء المستشرق وبين عدم قدرته على فهم ومعاني اللغة العربية حيث دخل مجالا بعيدا عن تخصصه وقدرته .

      تعليق


      • #3
        (5) المستشرقون وترجمة القرآن الكريم
        للدكتور محمد صالح البنداق .
        منشورات دار الآفاق . بيروت 1400هـ
        يقع في 240 صفحة .

        حذر فيه مؤلفه : من خطورة تلاعب أهل الاستشراق بترجمة القرآن وتحريفاتهم .

        كما ذكر نماذج من عيوب هذه الترجمات المغرضة .

        ووجه اللوم للمسلمين وللمتعلمين منهم على وجه الخصوص لتقاعسهم عن هذا المجال وتركه لأعداء الإسلام والقرآن .

        وبالكتاب عرض موجز لمواقف وآراء وفتاوى بشأن ترجمة القرآن الكريم .

        وبه أيضا : ترجمة لتفسير معاني الفاتحة في 36 لغة شرقية وغربية .

        تعليق


        • #4
          جزاكم الله خيراً أخي الكريم أبا محمد على مشاركاتكم الثمينة ، والتي تنادي على ما ورائها من العلم والحرص على العلم. وهذا الموضوع الذي أشرتم إلى المؤلفات فيه من أهم المسائل التي ينبغي العناية بها من قبل طلاب العلم ، حيث قد تتبعت الشبهات التي أوردها المغرضون والحاقدون على القرآن الكريم قديماً وحديثاً ، وأجابت عنها إجابات مفصلة. وكثيراً ما توجد مثل هذه الإشكالات لدى الكثير من المسلمين في بلاد الغرب وغيرها ، حيث يجالسون النصارى واليهود وغيرهم ولا يعرفون جواباً لمثل هذه الشبهات.
          أرجو أن يكون في ذكر هذه المصنفات ما يكون عوناً لنا جميعاً لمعرفة الشبهات والرد عليها بعلم وعدل. وفقكم الله أخي أبا محمد ونفع بكم.
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق


          • #5
            ( 6 ) ..

            اسم الكتاب :
            سورة النورين .. التى يزعم فريق من الشيعة أنها من القرآن الكريم .. دراسة تحليلية أسلوبية

            اسم المؤلف :
            د/ إبراهيم عوض

            اسم الناشر :
            دار زهراء الشرق ـ 116 ش محمد فريد ـ القاهرة ـ مصر

            يقع الكتاب فى ( 53 ) صفحة .. يتناول المؤلف ـ وهو دكتور فى البلاغة ـ سورة " النورين " التى يزعم فريق من الشيعة أنها قد سقطت من القرآن الكريم .. يتناولها من ناحية التحليل الأسلوبى ، راصداً مدى اقتراب أسلوب السورة المزعومة من الأسلوب القرآنى أو ابتعاده عنه .. وقد انتهى إلى أنها لا تمت للقرآن بأية وشيجة ، وأن التزييف فيها والركاكة واضحان تمام الوضوح ، إلى جانب تناقضاتها وسخف معانيها .

            تعليق


            • #6
              وجزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل عبد الرحمن الشهري على مجهودكم الرائع في خدمة كتاب الله !
              جعلكم الله تعالى ممن ينفون عن كتابه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين !


              الإخوة الفضلاء :

              أرى من تمام الفائدة أن لأ أقصر الكلام على ذكر المؤلفات في الرد على من ادعى التحريف في الكتاب العزيز وإنما أضيف لها أيضا الرد على من حرَّف القرآن بتأويل باطل وادعاء فاسد تحت أي مسمى !

              وكذا ذكر المؤلفات التي احتوت على التحريف بغرض التحذير منها , ولكي توضع بين يدي أهل التخصص ليفندوا ما فيها من أباطيل وأكاذيب !

              ولذا أتمنى من المشرف الموقر أن يصحح عنوان المشاركة ليكون كالتالي :

              الردود العلمية على من حرَّف أو ادَّعى التَّحريف في الكتاب العزيز ! مع ذكر كتب المُحَرِّفين للتحذير !

              والله الموفق !

              تعليق


              • #7
                (7) تنوير الأذهان في الرد على مدعي تحريف القرآن

                تأليف : محمد زكي الدين بن الراجي عفو الصمد الشيخ محمد سند

                طبع بمطبعة المحروسة بمصر سنة 1310هـ

                يقع الكتاب في 54 صفحة

                رد به على كتاب " البرهان الجليل على صحة التوراة والانجيل " حيث استدل مؤلفه المأفون بزعمه بآيات من القرآن على صحة هذين الكتابين ثم ادعى إثر ذلك تحريف القرآن .

                والكتاب قسم لثلاثة فصول :

                الفصل الأول : في ترتيب الآيات
                الفصل الثاني : في ترتيب السور
                الفصل الثالث : في حفاظ القرآن
                ثم ختم الكتاب بست براهين عقلية دالة على صحة القرآن وعدم وقوع التحريف والنقص منه

                تعليق


                • #8
                  (8) الشيعة وتحريف القرآن

                  تأليف : محمد مال الله

                  تقديم : الدكتور محمد أحمد النجفي

                  الناشر : مكتبة ابن تيمية ـ 1409هـ

                  يقع الكتاب في 172 صفحة

                  ويحتوي على مقدمة وثلاثة أبواب وخاتمة

                  الباب الأول : المدخل إلى عقائد الشيعة
                  الباب الثاني : علماء الشيعة وتحريف القرآن
                  الباب الثالث : نماذج من تحريفات الشيعة للقرآن

                  تعليق


                  • #9
                    (9) التحريف المعاصر في الدين . تسلل في الأنفاق بعد السقوط في الأعماق

                    مكيدة الماركسية والباطنية المعاصرة تحت شعار قراءة معاصرة للنصوص الإسلامية المصادر

                    تأليف : الشيخ عبد الرحمن حسن حبنكة الميداني

                    طبعة دار القلم دمشق .
                    الطبعة الأولى سنة 1418هـ

                    ويقع الكتاب في 244 صفحة

                    رد به على المهندس الشيوعي : محمد شحرور الذي كتب كتابا يقارب 800 صفحة لعب به بنصوص القرآن المجيد لعبا عبثيا تضليليا شبيها بألاعيب السحرة القائمة على خفة الحركة ومخادعة النظر

                    ويحتوي الكتاب على مقدمات وخمسة فصول وخاتمة :

                    الفصل الأول : متابعة حول نقض أصوله التي بنى عليها تضليلاته
                    الفصل الثاني : متابعة حول ماجاء في الفصل الثاني من كتابه النبوة والرسالة
                    الفصل الثالث : متابعة حول ما جاء في الباب الثاني من كتابه جدل الكون والإنسان
                    الفصل الرابع : نماذج من تحريفات الشحرور في آيات الأحكام
                    الفصل الخامس : متابعة أخيرة حول ما جاء في الفصول الأخيرة من كتاب المهندس الشحرور

                    تعليق


                    • #10
                      (10) شطحات مصطفي محمود في تفسيراته العصرية للقرآن الكريم

                      تأليف : دكتور عبد المتعال الجبري

                      طبعة دار الاعتصام 1976م

                      يحتوي الكتاب على ثمان فصول

                      ويقع في 224هـ

                      تعليق


                      • #11
                        (11) أصول الدخيل في تفسير آي التنزيل

                        تأليف : الدكتور جمال مصطفى عبد الحميد عبد الوهاب النجار

                        مطبعة الحسين الإسلامية 1422هـ
                        يقع الكتاب في 344 صفحة ويحتوي على :
                        تمهيد :
                        1- بين الأصيل والدخيل
                        2- نشأة الدخيل والتصدي له

                        الباب الأول : الدخيل في المنقول

                        الفصل الأول : الإسرائيليات
                        الفصل الثاني : الأحاديث الموضوعة

                        الباب الثاني : الدخيل عن طريق التفسير بالرأي

                        الفصل الأول : الدخيل عن طريق اللغة

                        الفصل الثاني : الدخيل عن طريق الفرق المبتدعة
                        المبحث الأول :الدخيل عن طريق الشيعة
                        المبحث الثاني :الدخيل عن طريق الخوارج
                        المبحث الثالث :الدخيل عن طريق المعتزلة

                        الفصل الثالث : الدخيل عن طريق الإلحاد المتعمد
                        المبحث الأول :الدخيل عن طريق الباطنية
                        المبحث الثاني :الدخيل عن طريق القاديانية
                        المبحث الثالث : الدخيل عن طريق البهائية

                        الفصل الرابع : الدخيل عن طريق تفاسير بعض الصوفيين

                        الفصل الخامس : الدخيل عن طريق التفسير العلمي

                        تعليق


                        • #12
                          ( 12 ) ترجمة جاك بيرك للقرآن الكريم .. بين المادحين والقادحين

                          تأليف : د/ إبراهيم عوض

                          الناشر : دار زهراء الشرق ـ 116 ش محمد فريد ـ القاهرة ـ مصر

                          الطبعة : الأولى 1421 هـ ـ 2000 م

                          عدد الصفحات : 105 صفحة

                          حاول المؤلف بدراسته " تقييم " ترجمة جاك بيرك الشهيرة للقرآن . وقد انتهى إلى أن " قيمة الترجمة البيركية للقرآن الكريم .. ليست فتحاً فى ميدانها ، كما زعم لها من دافعوا عنها وعن صاحبها ؛ إذ فيها أخطاء وأوهام كثيرة وجهل وعبث شديد ، وفيها إساءات للقرآن والإسلام لا يمكن التهوين من شأنها بأى حال " .

                          تعليق


                          • #13
                            ( 13 ) المستشرقون والقرآن .. دراسة لترجمات نفر من المستشرقين الفرنسيين للقرآن وآرائهم فيه

                            تأليف : د/ إبراهيم عوض

                            الناشر : دار زهراء الشرق ـ 116 ش محمد فريد ـ القاهرة ـ مصر

                            الطبعة : الأولى 1423 هـ ـ 2003 م

                            عدد الصفحات : 195 صفحة

                            يقول المؤلف فى المقدمة : " حينما فكرت فى إعداد هذه الدراسة لم يكن يخطر على بالى أن هؤلاء المستشرقين الذين ينتقدون القرآن ويخطئونه وينفرون الناس منه لا يحسنون فهمه على هذا النحو المخزى الذى تكشف لى بعد ذلك . لقد كنت أظن أن أخطاءهم هى من تلك الأخطاء العادية التى لا ينجو منها جهد بشرى ، أما هذا الجهل الفادح ، وهذا العناد الحرون ، وهذا الالتواء فى النية الذى سيلمسه قارئ الكتاب بيده ، فهو فى الحقيقة شىء لم يكن يخطر لى ببال ، حتى إنى بعد أن فرغت من دراستى هذه فكرت أن أسميها ( المهزلة الاستشراقية .. فى المسألة القرآنية ) ..

                            " .. أما الكتاب فإنه مقسم إلى بابين ، فى كل باب أربعة فصول ..

                            " ويضم الباب الأول أربع دراسات تحليلية نقدية لأربع ترجمات فرنسية للقرآن : الثلاث الأولى لثلاثة من مشاهير المستشرقين هم : سافارى ومونتيه وبلاشير ، والترجمة الرابعة للشيخ أبو بكر حمزة ، وهو عربى مسلم يعيش فى فرنسا ، لكنه ـ فيما أقدر ـ متأثر ببعض آراء المستشرقين الخطيرة التى لا أدرى كيف يجمع المرء بين الإسلام وبين الإيمان بها ، فلذلك ألحقت ترجمته بالترجمات الثلاث السابقة . ولعله أن يصلنى أو يقع بين يدى ما يزيل السحابة التى غطت على نفسى من جراء ترجمته ..

                            " أما الباب الثانى فإنه يضم فصولاً أربعة عن القرآن ترجمتها عن أربعة مستشرقين مختلفين هم : باتلمى سانت هيلير وإدوار مونتيه وكليمن هيوار وبلاشير . وفى هذه الفصول الأربعة يطلع القارئ على معظم ما يردده المسشرقون عن القرآن ومصدره وتاريخه وجمعه ومبادئه وعلاقته بالكتب السابقة . وقد شفعت كل فصل من هذه الفصول بتعليقات وافية محصت فيها هذه الآراء ودرستها وبينت ما فيها من عوار وتهافت ..

                            " لقد أقبلت على هذا البحث بعقل مفتوح ظاناً أنى سأقرأ كلاماً إن لم يوافق اعتقادى فهو كلام موزون ، أما هذا التهافت وهذه الجرأة الجاهلة التى سيراها القارئ بنفسه من خلال عشرات الأمثلة ( لاحظ أنها مجرد أمثلة ) فقد صدمتنى وخيبت ظنى تخييباً " .

                            تعليق


                            • #14
                              (13) موقف الرافضة من القرآن الكريم
                              تأليف : مامادو كارامبيري
                              الناشر : مكتبة ابن تيمية بدون تاريخ .
                              ويحتوي على تمهيد وثلاثة أبواب وخاتمة

                              التمهيد : وتحته مبحثان :
                              المبحث الأول : تعريف الرافضة وبيان ماابتدعوه في الإسلام .
                              المبحث الثاني : جهود المسلمين في المحافظة على القرآن تحقيقا لوعد الله تعالى بحفظه .

                              الباب الأول : موقف الرافضة من نصوص القرآن
                              الفصل الأول : إجماع الرافضة على القول بتحريف القرآن الكريم
                              الفصل الثاني : أنواع التحريف المزعوم عندهم في القرآن وأمثلته .
                              الفصل الثالث : شبههم في القول بالتحريف وردها من الشبه التي يتعلقون بها كيفية جمع القرآن الكريم . الرد .

                              الباب الثاني : موقف الرافضة من معاني القرآن الكريم
                              الفصل الأول : اعتمادهم التأويل الباطل تفسيرا للقرآن الكريم
                              الفصل الثاني : نماذج من تأويلاتهم الباطلة

                              الباب الثالث : ما ترتب على هذين الموقفين من آثار سيئة .
                              الفصل الأول : عدم الاعتراف بالقرآن وأحقيته للتشريع
                              الفصل الثاني : فتح الباب أمام أعداء الإسلام للطعن في القرآن الكريم
                              الفصل الثالث : مخالفة السواد الأعظم من المسلمين في بعض الأحكام الشرعية

                              الخاتمة .

                              تعليق


                              • #15
                                (14) الغارة على القرآن
                                تأليف : دكتور عبد الراضي محمد عبد المحسن

                                الناشر : دار قباء للطباعة والنشر والتوزيع

                                سنة الطبع : 1421هـ

                                ويحتوي الكتاب على مقدمة وثلاثة فصول .

                                الفصل الأول : حركة الجدل التنصيري ضد أصالة القرآن الكريم :

                                المبحث الأول : حقيقة التنصير
                                المبحث الثاني : دوافع الجدل التنصيري ضد أصالة القرآن الكريم
                                المبحث الثالث : تاريخ الجدل التنصيري ضد أصالة القرآن الكريم

                                الفصل الثاني : تفنيد مزاعم الجدل التنصيري حول أصالة القرآن الكريم :

                                المبحث الأول : وجوه تهافت الدعوى الأولى " القرآن تلفيق من اليهودية والنصرانية "
                                المبحث الثاني : وجزه تهافت الدعوى الثانية : " القصص القرآني تكرار لقصص التوراة والإنجيل "

                                الفصل الثالث : دلائل الإعجاز القرآني :

                                المبحث الأول :الإعجاز البياني
                                المبحث الثاني : الإعجاز الإخباري
                                المبحث الثالث : الإعجاز التشريعي
                                المبحث الرابع : الإعجاز العقلي
                                المبحث الخامس : الإعجاز العلمي

                                تعليق


                                • #16
                                  (15) دفاع عن القرآن الكريم
                                  أصالة الإعراب ودلالته على المعاني في القرآن الكريم واللغة العربية .

                                  المؤلف : دكتور محمد حسن حسن جبل - أستاذ أصول اللغة العربية بجامعة الأزهر

                                  طبع بمطبعة البربري الحديثة - بسيون غربية عام 2000م

                                  وهو يرد على الهجمات اللغوية التي تتخذ العربية - لغة هذا الدين - هدفا توجه الطعون إليها
                                  وعلى رأس هذه الطعون التي تعرض لها الكتاب بالتفنيد : دعوى عدم أصالة الإعراب في القرآن الكريم

                                  يقع الكتاب في 236 صفحة
                                  ويحتوي الكتاب على مقدمة وقسمين وخاتمة

                                  القسم الأول : الادعاءات وأدلتها

                                  أولا : الادعاءات
                                  ثانيا : أدلة جاحدي أصالة الإعراب ودلالته على المعاني

                                  القسم الثاني : مناقشة نظرية للإدعاءات

                                  الباب الأول : الرد على ادعاء فقدان الآثار القديمة والحديثة للإعراب

                                  الباب الثاني : مناقشة الدعاوي التي أسست على تشعب قواعد الإعراب ودقتها

                                  الباب الثالث : شواهد تطبيقية واقعية لأصالة الإعراب ووجوده في القرآن الكريم منذ أول نزوله وفي عربية القرن السابع الميلادي وما قبله .

                                  الباب الرابع : إثبات وجود الإعراب في الشعر الجاهلي

                                  الباب الخامس : الحق والرجال

                                  الخاتمة

                                  تعليق


                                  • #17
                                    (16) سورة النورين التي يزعم فريق من الشيعة أنها من القرآن الكريم

                                    المؤلف : دكتور إبراهيم عوض

                                    الناشر : دار زهراء الشرق سنة 1998م

                                    يقع الكتاب في 54 صفحة

                                    التعريف بالكتاب :

                                    يتعرض الكتاب بالدراسة لما يزعمه فريق من الشيعة من أن القرآن الكريم سقطت منه بعض النصوص التي تتحدث عن حق علي في الإمامة.
                                    ومن هذه النصوص حسب زعمهم وضلالهم سورتان كاملتان تسميان ( الولاية ) ( والنورين ) !!

                                    وقد تلقفت طائفة من المستشرقين والمبشرين هذه الورق وأخذت تلعب بها بغية إثارة الشك في النص القرآني .

                                    والمؤلف في هذا الكتاب يحلل أسلوب سورة النورين المزعومة لييبرهن بدراسة علمية ابتعادها عن أسلوب القرآن وأنها لاتمت له بصلة .
                                    وأن التزييف فيها والركاكة واضحان تمام الوضوح إلى جانب تناقضاتها وسخف معانيها .

                                    فيذكر آياتها المزعومة آية آية ثم يتكلم عليها في ملاحظات لفظية ومعنوية .

                                    ثم يذكر أن سورة الولاية المزعومة ليست في الغالب إلا صيغة أخرى لسورة النورين .

                                    تعليق


                                    • #18
                                      تكرر اسم
                                      د. إبراهيم عوض وذكر أنه دكتور في البلاغة

                                      أقول لو كان هو إبراهيم عطوة عوض

                                      فهو أيضا قارئ بالعشر فقد ذكر في تحقيقه لكتاب إرشاد المريد إلى مقصود القصيد أنه شيخ مقرأة السيدة زينب

                                      والكتاب هو للشيخ الضباع شرح فيه قصيدة الشاطبي وفي نظري لا غنى عنه لمن يتعلم القراءات السبع خاصة لبيان المعتمد من الأحكام

                                      تعليق


                                      • #19
                                        تنبيه :

                                        الأخ الفاضل : راجي رحمة ربه حفظه الله

                                        ما تتحدث عنه موضوع آخر ...

                                        وأما دكتور إبراهيم عوض المذكور فهو غير من ذكرت ..

                                        وهو ليسانس آداب جامعة القاهرة 1970م وحاصل على الدكتوراة من جامعة أكسفورد 1982م .

                                        وله عدد من المؤلفات النقدية والإسلامية منها :

                                        1- المستشرقون والقرآن
                                        2- السجع في القرآن - مترجم عن الانجليزية
                                        3- افتراءات الكاتبة البنجلاديشية تسليمة نسرين على الإسلام والمسلمين
                                        4- مصدر القرآن - دراسة لشبهات المستشرقين والمبشرين حول الوحي المحمدي
                                        5- النابغة الجعدي وشعره
                                        6- أصول الشعر العربي - مترجم عن الانجليزية

                                        تعليق


                                        • #20
                                          أخى الكريم .. راجى رحمة ربه ..

                                          كما قال لك الأخ الكريم أبو محمد أشرف ، فإن إبراهيم عوض صاحب تفنيد سورة النورين ليس هو إبراهيم عطوة عوض الذى ذكرت .

                                          رجلنا هنا هو : إبراهيم محمد عوض ، دكتور البلاغة والأدب ، بكلية آداب ، جامعة عين شمس ، وهو حى يزرق .. جزى الله الجميع خيراً .

                                          تعليق


                                          • #21
                                            أخى الكريم .. أبو محمد أشرف ..

                                            كما قال لك الأخ الكريم راجى رحمة ربه ، فإن الكتاب الذى ذكرته فى بند (16) تكرر من قبل بعينه فى بند (6) .

                                            وبالمناسبة ، فالكتاب المذكور فريد فى بابه ، لم أرَ من صنف فى مثل موضوعه ، وهو على صغره يصلح كنواة جيدة لدراسة أعمق عن البلاغة المعجزة للنص القرآنى .

                                            تعليق


                                            • #22
                                              إضافة ..

                                              (15) .. دفاع عن القرآن الكريم ..

                                              النسخة التى أمتلكها :

                                              تقع فى 205 صفحة ، مقاس 17 × 24 سم ، وليس بها سنة الطبع .

                                              دار المعرفة الجامعية
                                              40 ش سوتير ـ الأزاريطة ـ ت 4830163
                                              387 ش قنال السويس ـ الشاطبى ـ ت 5973146

                                              فى آخر المقدمة قال المؤلف :
                                              " إيضاح : هذه أول نشرة لهذا الكتاب ، وقد سبقتها طبعة خاصة ، هذبت ووسعت كثيراً بهذه النشرة ..
                                              " طنطا فى 7 من شوال 1418 هـ ، 4 من فبراير 1998 م " ا.هـ

                                              ثبت المحتويات :

                                              التقديم

                                              القسم الأول : الادعاءات وأدلتها

                                              أولاً : الادعاءات
                                              ثانياً : أدلة جاحدى أصالة الإعراب ودلالته على المعانى

                                              القسم الثانى : مناقشة نظرية للادعاءات .. ثم إثبات أصالة الإعراب ودلالته على المعانى إثباتاً علمياً

                                              الباب الأول : الرد على ادعاء فقدان الآثار القديمة والحديثة للإعراب
                                              الفصل الأول : الرد على ادعاء خلو اللغات السامية من الإعراب
                                              الفصل الثانى : مناقشة الاستدلال بخلو اللهجات العامية الحديثة من الإعراب على أن الإعراب لم يكن فى أى وقت

                                              الباب الثانى : مناقشة الدعاوى التى أسست على تشعب قواعد الإعراب ودقتها
                                              الفصل الأول : الأميون يتعاملون باللغة فطرياً وتلقائياً دون إحساس بتشعب
                                              الفصل الثانى : القول بقصور عقليات العرب = عنصرية مبنية على نظر فاسد
                                              الفصل الثالث : تكلف القواعد ثم تطبيقها على العربية = بناء على مستحيلات
                                              الفصل الرابع : الرد على ادعاء تطبيق القواعد الإعرابية على القرآن بعد التوصل إليها فى أواخر ق 2 هـ
                                              الفصل الخامس : نشأة النحو وهو علم قواعد الإعراب
                                              الفصل السادس : التشعب تشقيق علمى وراءه قواعد كلية محدودة

                                              الباب الثالث : شواهد تطبيقية واقعية لأصالة الإعراب ووجوده فى القرآن الكريم منذ أول نزوله وفى عربية ق 7 م وما قبله
                                              الفصل الأول : شواهد صوتية لوجود الإعراب فى القرآن الكريم فى القرن الأول الهجرى / 7 م
                                              الفصل الثانى : شواهد خطية لوجود الإعراب فى القرآن الكريم منذ نزوله
                                              الفصل الثالث : إثبات وجود الإعراب فى الشعر الجاهلى

                                              الباب الرابع : دلالة الإعراب على المعانى
                                              الفصل الأول : نوعا المعانى : اللغوى والتركيبى
                                              الفصل الثانى : علاقة المعنى اللغوى بالإعراب
                                              الفصل الثالث : علاقة المعنى التركيبى بالإعراب
                                              الفصل الرابع : دلالة الإعراب على المعانى فى القرآن الكريم
                                              الفصل الخامس : هل تغنى القرائن عن التزام الإعراب وعلاماته
                                              الفصل السادس : معطيات أخرى للإعراب

                                              الباب الخامس : الحق والرجال
                                              الفصل الأول : النحاة المتقدمون ودلالة الإعراب على المعانى
                                              الفصل الثانى : قطرب صاحب الدعوى الأول
                                              الفصل الثالث : تفسير شبه قطرب

                                              الخاتمة

                                              تعليق


                                              • #23
                                                للمذاكرة والتذكير

                                                تعليق

                                                20,488
                                                الاعــضـــاء
                                                234,576
                                                الـمــواضـيــع
                                                43,649
                                                الــمــشـــاركـــات
                                                يعمل...
                                                X